منصة تواصل دونالد ترامب تبدأ متعثرة ودَّعاوى قضائية بالمرصاد

بدأ تشغيل منصة “Truth Social التي وعد دونالد ترامب أنصاره بها إثر حظر حساباته على منصات “تويتر” و”فيسبوك” و”يوتيوب”، بعد اقتحام الكونغرس الأمريكي من قبل أنصاره في يناير عام 2021.

: AFP

يتوفر التطبيق في متجر تطبيقات أبل، ولكنه ليس متاحًا بعد للتنزيل على متجر تطبيقات غوغل. وسجل أعلى رقم تحميل فور توفيره على متجر تطبيقات أبل، علما أنه تم تنزيل تطبيق Truth Social تلقائيا على أجهزة أبل التي تخص المستخدمين الذين طلبوا التطبيق مسبقا.

وتصدر اسم المنصة “Truth Social” قائمة الأعلى تداولا على “تويتر” بالتزامن مع إطلاق التطبيق على متجر تطبيقات أبل.  غير ان هذا التطبيق متوفر حاليا فقط في الولايات المتحدة.

كذلك نقلت تغريدات على منصة “تويتر” عن حدوث أعطال أثناء إدخال البيانات الأساسية في عملية التسجيل. وبعد تلقي رسائل خطأ متعددة، تمكن البعض من إنشاء حساب بعد عدة محاولات، غير أنهم لم يتمكنوا من استخدام المنصة، بل وضعوا على قائمة الانتظار.

Truth Social “تجربة تفاعلية وخالية من الرقابة“. !

قال دفين نونيز، المدير التنفيذي لمجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا” في لقاء مع محطة فوكس نيوز يوم الأحد 20 شباط/ فبراير:

“إن تشغيل منصة “Truth Social “سيكون تدريجًا بحيث تكون جاهزة للتشغيل بشكل كامل نهاية آذار/مارس 2022 «وإن المنصة   هي “تجربة تفاعلية وخالية من الرقابة”.

كتب ترامب أول تغريدة له على منصته الجديدة “Truth Social التي تشبه إلى حد كبير منصة “تويتر”، عبارة: “استعدوا.. رئيسكم المفضل سيراكم قريباً”. وذلك عند إطلاق النسخة التجريبية منه للمطورين فقط. ونقلها أبنه دونالد جونيور في تغريدة على منصة “تويتر”.

تبقى “مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا” مجموعة سرية مبهمة تجمع مستثمرين وداعمين لدونالد ترامب.

هل منصة دونالد ترامب قابلة للاستمرار؟

السؤال الذي يطرح هل اسم دونالد ترامب والأموال الضخمة المستثمرة في مجموعته، كافية لتكون منصته قابلة للحياة في بيئة مزدحمة بالمنصات الاجتماعية؟  فبالرغم من امتلاك مجموعة “ترامب للإعلام والتكنولوجيا” حوالي 1,25 مليار دولار تساعدها على المنافسة في سوق المنصات الاجتماعية المتخصصة او Niche Market التي تتوجه للمحافظين المتشددين على غرار منصة “غيتر” (Gettr) التي أطلقها المستشار السابق لترامب جيسون ميلر إضافة إلى منصتَي “بارلر” (Parler) و”غاب” (Gab). هل سيكون لها الوقع والأثر كما كان لتغريدات ترامب على “تويتر “ومنشوراته على “فيسبوك” و فيدوهاته على “يوتيوب”؟   أما ستكون منصة Truth Social أداة ليعود فقط للمارسة رياضته المفضلة التغريد وعلى عكس اسم المنصة، نشر الأخبار المضللة!

دَّعاوى قضائية بالمرصاد

لتكتمل الصورة، بعد العثرات و الأعطال هنالك أيضا الجدل حول شعار التطبيق Truth Social، فالشعار الذي هو كناية عن حرف التاء” T” ، يشبه بشكل لافت شعار مستخدم من قبل شركة  Trailar منذ عام 2019،  وهي شركة بريطانية للطاقة الخضراء؛ التي بدأت باستشارات قانونية لحماية علامتها التجارية.

وبالتالي فإن  Eugen Rochko مؤسس “ماستودون”، المنصة الاجتماعية المفتوحة المصدر اللامركزية البديلة عن “تويتر” قد  لأرسل إشعارا قضائيا  لمجموعة “ترامب للإعلام والتكنولوجيا ” بوجوب اتاحتهم  للشيفرة المصدرية لمنصة Truth Social  لنسخهم الشيفرة المصدرية  من منصة “ماستودون” لتطوير منصة Truth Social دون تغيير الشيفرة او اعلام “ماستودون” بذلك. إذ يسمح ترخيص “ماستودون” المفتوح المصدر للمطورين باستخدام الشيفرة المصدرية وتعديلها وتوزيعها بشرط أن الذين يستخدمون هذا الترخيص – رخصة أفيرو العمومية-، الكشف عن أن مشروعهم يعتمد الشيفرة المصدرية من “ماستودون”، وعليهم أيضا إتاحة الشيفرة وأي تعديلات جديدة للجميع ولأي شخص لتنزيل و استخدام الشيفرة .

 لكن لأن ندخل سوق المزايدات والتوقعات «إنّ غَداً لنَاظِرِهِ قَرِيبُ».

*نايلة الصليبي صحفية متخصصة بالتحول الرقمي

ما هو ويب الجيل الثالث WEB 3

في 13 من مارس 1989

في الثالث عشر من مارس عام ،1989 وضعتيم بيرنرز لي أسس”الويب” أو الشبكة العالمية World Wide Web، التي أخرجت الإنترنت من الحصرية الأكاديمية والعسكرية في تبادل المعلومات. وهنا يجب التفريق بين “الويب” و “الإنترنت”، الإنترنت هي” الشبكة التي أطلقت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1969 تحت اسم ARPANET – َ Advanced Research Projects Agency Network -لربط الجامعات ومؤسسات الأبحاث بعضها ببعض عن طريق أجهزة الكمبيوتر وهي النواة لما سيصبح الإنترنت.

كان تيم بيرنرز لي، المهندس الشاب في منظمة الأوروبية للأبحاث النووية CERN، بحاجة لتصنيف واسترجاع البيانات والملفات المتفرقة حول أنظمة التحكم المستخدمة، لتطوير أنظمة التحكم بمسرع الجزئيات. فطور برنامجا صغيرا يحمل اسم Enquire لإتاحة التجول بين الملفات المحفوظة بين أنظمة مختلفة عن طريق استخدام الروابط الفائقة HyperText.

في مايو / أيار 1990 تم اعتماد تسمية World Wide Webلمشروع تيم بيرنرز لي، وبدأ فريق من الباحثين مع بيرنرز لي ومساعده روبرت كاييو العمل على تطوير التقنيات الأساسية لمواقع الإنترنت أي:عناوين الويب، ميثاق نقل النصوص التشعبية لنقل البيانات على الشبكة،لغة ترميز النصوص التشعبية لإنشاء صفحات المواقع ولغة ترميز النصوص التشعبية لإنشاء صفحات المواقع.

في 25 من ديسمبر/ كانون الأول 1990 ولدت ما ستعرف بالشبكة العالمية الـ World Wide Webمع أول موقع إنترنت.cern.ch، أول موقع إنترنت وأول خادم إنترنت في جهاز كومبيوتر وخادم Server من نوع NeXT.

في 30 من نيسان/أبريل 1993 أطلقت المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية أول موقع إنترنت مفتوح للعامة، كما وضعت تكنولوجيا الإنترنت والشيفرة المصدرية مجانا في متناول الجميع، فأصبحت نموذجا ومعيارا عالميا.

فيما بعد أسس تيم بيرنرز لي في تشرين الأول / أكتوبر 1994 W3C-World Wide Web Consortium وهي منظمة تعمل على وضع قواعد ومواصفات ومعايير الويب الأساسية وتطوير التقنيات لتطوير المواقع.

ما  هو ويب الجيل الثالث، كيف نشأ وما هي أبرز تطبيقاته؟

ويب الجيل الثالث، WEB 3 مفهوم مبهم يثير مخيلة الكثيرين ولعاب المستثمرين وتساؤلات المستخدمين و سخرية الون ماسك مؤسس شركة تيسلا  و جاك دورسي  الشريك المؤسس لمنصة “تويتر” الذي يشرف اليوم على مشروع للعملة الرقمية المشفرة.

تويتر تمييز الحسابات المؤتمتة الجيدة بعلامة Goodbots

بدأت شركة “تويتر”، لمزيد من الشفافية للمستخدمين، بتمييزالحسابات المؤتمتة  بعلامة “Good bot” في حال كانت الحسابات تستخدم النشر التلقائي و ذلك عن طريق  إظهار علامة توضح إذا ما كانت الحسابات تستخدم نظام النشر الآلي أو البوتات في نشر التغريدات.

كانت تويتر قد اختبرت هذه الميزة  في شهر سبتمبر2021 لدى بعض المستخدمين، الهدف الرئيسي من هذه الميزة الجديدة هو السماح لأكبر عدد ممكن من الأشخاص بالتعرف بسهولة على الحسابات الآلية، حتى لا تخلط بينها وبين المستخدمين العاديين.  تظهر الإشارة Automated في كل تغريدة للحسابات المعنية، ويذكر اسم مستخدم “تويتر” لمنشئها في المِلَفّ الشخصي

علامة GoodBots متاحة لجميع مطوري برامج الروبوت لن تكون اجباريه بل على أساس تطوعي، ويمكنهم إضافتها يدويًا للحسابات التي تستخدم النشر التلقائي؛لكن ستكون هناك حالات تطلب بها “تويتر” من المغردين توضيح هذا الأمر خاصة في حال كانت  الحسابات لديها عدد كبير من المتابعين.

يبدو أن بَدْء تمييز الحسابات المؤتمتة  بعلامة GoodBots هو  إرادة “تويتر” في التمييز بين الحسابات المؤتمتة الجيدة و محاربة الروبوتات الخبيثة التي تُستخدم أحيانًا لنشر المعلومات الكاذبة بشكل جماعي؛  كما حدث خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2016،  حيث تم الكشف خلال التحقيقات  عن  استخدام شبكات كبيرة من روبوتات “تويتر” مترابطة فيما بينها  للتأثير على النقاش السياسي.

 تطبيق “سناب شات” تتيح تغيير أسماء المستخدمين

ظهرتطبيق “سناب شات” عام 2011  وكثير من المستخدمين في ذلك الحين كانوا من المراهقين واختاروا أسماء استخدام أحيانا غريبة أو غيرجدية. حتى اليوم منصة “سناب شات” لاتتيح تغيير اسم المستخدم. وكان على الكثيرين إنشاء حسابات جديدة وحذف حساباتهم القديمة، وخسارة  المتابعين و محتوى حساباتهم.

لكن يبدو أن شركة سناب ستغير نهجها وستتيح تغيير أسماء المستخدمين. سيتمكن مدمنو “سناب شات” من ترك الاسم المستخدم في الأصل دون الحاجة إلى إنشاء حساب جديد، بحيث سيحافظون بذلك على جهات الاتصال والذكريات وتفاصيل الحساب الأخرى كما كانت.

 يحذر المِلَفّ الصحفي من “سناب شات” إنه لا يمكن  تغيير اسم المستخدم أكثر من مرة واحدة في العام الواحد. كذلك لا يمكننا اختيار اسم مستخدم أخر أو اسم مستخدم قديم لنا. هذا يعني أنه بمجرد تغيير اسم المستخدم، سيصبح الاسم القديم في أرشيف”سناب شات” ولا يمكن استخدامه مجددا لذا يجب اختيار اسم المستخدم الجديد بحكمة و روية.

لتغيير اسم المستخدم:

  • الضغط على أيقونة Bitmoji في الزاوية اليمنى العليا من الكاميرا للوصول إلى شاشة مِلَفّ التعريف.
  • النقر على أيقونة الإعدادات في الزاوية اليمنى العليا.
  • الضغط على “اسم المستخدم”، أسفل الاسم مباشرة، وتحديد “تحرير اسم المستخدم” المميز باللون الأزرق.
  • النقر فوق “متابعة” في النافذة المنبثقة التي تذكر أنه لا يمكن تغيير الأسماء إلا مرة واحدة في العام.
  • أدخال اسم المستخدم الجديد، ثم تسجيل الدخول مرة أخرى إلى تطبيق  “سناب شات”  لإنهاء التغيير.

حاليا صفحة الدعم في موقع “سناب شات” لا تأخذ بعين الاعتبار هذا التغيير لا تزال تنبه من إنه لا يمكن تغيير اسم المستخدم  “لأسباب أمنية”

تتوفر هذه  الميزة على أنظمة التشغيل iOS وAndroid في  23 فبراير2022.

فيسبوك تغير اسم خلاصة الأخبار إلى Feed

في اليوم الذي أطلقت فيه فيسبوكFacebook News في فرنسا، قررت أيضا تغيير  اسم خلاصة أخبار فيسبوك، News Feed  إلى Feed وهو الجزء الأساسي من الخدمة التي يتصفحها المستخدمون لمعرفة ما شاركه أصدقاؤهم وعائلاتهم.

ويعد هذا تغييرًا كبيرًا من بعض النواحي. نعرف أن “فيسبوك” هي من أكثر المنصات استخدامًا في العالم، والخلاصة Feed هي واجهتها الرئيسية.من الممكن أن يساعد تغيير الاسم في إزالة الالتباس المحتمل بعد إطلاق تبويب الأخبار Facebook News في فرنسا.

الهدف ربما من إعادة تسمية خلاصة الأخبار News Feed  إلى Feed   هو تمييز تلك المنشورات – التي تتضمن تحديثات من الأصدقاء والمجموعات والصفحات والأحداث ; و غيرها – من قسم الأخبار الفعلي.

أخيرا هل هي السياسة التسويقية الجديدة   مارك زوكيربيرغ في تغيير الأسماء … من “فيسبوك” إلى “ميتا”، من News Feed  إلى Feed ثم  تغيير لقب الموظفين من Facebookers  إلى Metamates …  محاولا  بذلك  تبييض صفحة شركته الداكنة؟

غوغل توفر نظام تشغيل سحابي لتحويل جهاز كمبيوتر قديم إلى جهاز كروم بوك

عندما نبحث عن معنى لكلمة الذكاء الاستراتيجي لزيادة المستخدمين واللعب على وتّر حماية البيئة ومحاربة تقادم الأجهزة المبرمج … المثال يأتي من غوغل ونظام التشغيل السحابي  Chrome OS Flex .

 يخفي هذا الاسم مشروع غوغل الجديد، لتحويل أجهزة كمبيوتر تعمل بنظام ويندوز أو بنظام ماك إلى أجهزة كروم بوك. عن طريق استخدام نظام CloudReady من شركة Neverwareالتي استحوذت عليها غوغل عام 2020، CloudReady نظام تشغيل مبني على نظام التشغيل Chromium OS.

يتوجه نظام التشغيل السحابي Chrome OS Flex بشكل أساسي للشركات والمدارس التي ليس لديها الإمكانات المادية لتجديد مجموعات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها.

 وهي طريقة ذكية للاستفادة من أجهزة كمبيوتر قديمة بنظام تشغيل منخفض الطاقة ومجاني، ويمكن الوصول اليه و تثبيته بسهولة أكثر من توزيعة لينوكس، التي غالبا ما كنا نستخدمها لإعادة الحياة لجهاز كمبيوتر قديم…و أيضا كسب مستخدمين جدد.

عند مراجعة قائمة أجهزة الكمبيوتر المتوافقة المتوفرة على صفحة غوغل للتعريف بنظام التشغيل Chrome OS Flex ، نجد أنه يدعم الأجهزة العاملة بمعالجات إنتل وAMD، في أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظامي ويندوز أو ماك التي تم إطلاقها قبل 10 سنوات. كما يمكن تثبيته مباشرة من خلال منفذ USB.

بالإضافة لذلك يجب أن تتوفر في الأجهزة القديمة ذاكرة رام 4 جيجابايت. وقرص تخزين 16 جيجابايت وألا تكون المعالجات وبطاقات الشاشة قد أنتجت قبل 2010 لتجنب المشاكل في عمل النظام.  ويجب أن  تكون لدى المستخدم  القدرة على إمكانية تغيير إعدادات BIOS، وبالطبع وجود  منفذ USB لتثبيت نظام التشغيل السحابي Chrome OS Flex

هذا ودائما حسب صفحة الدعم من غوغل لا يحتاج نظام التشغيل Chrome OS Flex، لبرامج مكافحة الفيروسات. إذ ستتوفر تحديثات الأمان بشكل دوري حيث يتضمن Chrome OS Flex تقنية Sandboxing للحماية ضد التهديدات بما في ذلك الفيروسات وبرامج الفدية والتصيد الاحتيالي phishing .

كما يمكن لمتصفح كروم من غوغل من خلال ميزة التصفح الآمن من تحذير المستخدمين بشكل استباقي قبل زيارة المواقع الضارة كذلك يتيح نظام Chrome OS Flex منع فقدان البيانات على الأجهزة المفقودة أو المسروقة باستخدام المسح عن بُعد.

أنبه هنا لمن يرغبون بتجربة نظام التشغيل السحابي Chrome OS Flex  الآن هو في مرحلة التطوير ويجب توقع بعض الأخطاء. وسيتوفر إصدار ثابت من Chrome OS Flex في الأشهر المقبلة.

إنتل تطور رُقَاقَة لتسريع مهام البلوك تشين وتخفيض استهلاك الطاقة

استخدام “البلوك تشين” لتعدين عملة “البيتكوين” وغيرها من العملات الرقمية المشفرة، والاستثمار في NFTs “الرموز غير القابلة للاستبدال”، هي تقنيات تتطلب قدرات حسابية  هائلة تستهلك كمّاً هائلاً من الطاقة ومع ذلك فهي تحظى باهتمام متزايد من الأشخاص والشركات؛ ما يدفع مصنعي أجهزة التكنولوجيا إلى دخول المنافسة لتقديم حلول لأنشطة التعدين باستهلاك طاقة أقل وسرعة أكبر للكمبيوتر.

في هذا الإطار أعلنت شركة “إنتل” العملاقة المصنعة للرقاقات الإلكترونية عن تطوير رقاقة خاصة تصفها“إنتل” بأنها  “مسرع” و موفّر للطاقة مصمم لتسريع مهام “البلوك تشين”.

حسب “إنتل” أداء هذه الرقاقات أعلى بكثير من رقاقات وحدات معالجة الرسومات التقليدية المستخدمة اليوم للتعدين و للتحقق من معاملات البيتكوين. فلكل “واط” مستهلك سيكون أداء الرقاقة أعلى بأكثر بـــ 1000 مرة من الرقاقة المستخدمة اليوم.

أطلقت “إنتل” على هذه الرقاقات اسم “مسرع البلوك تشين”، وستبدأ بتوزيعها في وقت لاحق من هذا العام. ومن بين الشركات التي ستستخدم هذا الرقاقات Argo Blockchain و GRIID. و BLOCK

أذكر هنا أن، بلوك، هي شركة سكوير سابقا، التي أسسها جاك دورسي، الرئيس السابق لــ“تويتر”، وهو من أبرز المستثمرين والمؤيدين لعملة البيتكوين. 

قام  بتغيير اسم Square إلى BLOCK، ليعكس استراتيجيته الجديدة وقد قدمت BLOCK مبادرة جديدة لتسهيل تعدين العملات المشفرة للشركات، وأيضا للأفراد. كذلك، أعلنت BLOCK   أنها ستعمل أيضا لتأمين حلول مسّرعة ومخففة لاستهلاك الطاقة لتعدين “البيتكوين”.

أذكر هنا أن شركة Nvidia المصممة للرقاقات الإلكترونية، تُستخدم بطاقاتها الرسومية graphic cards على نطاق واسع في أنشطة التعدين، قد طورت شريحة منفصلة مخصصة للتعدين على سلسلة الكتل Ethereum كجزء من تعزيز وجودها في عالم البلوك تشين و العملات المشفرة.

لفهم تحديات البلوك تشين والعملات المشفرة يمكن العودة لفيديو اللقاء المطول  مع منير ربيع حول ويب الجيل الثالث وتطبيقاته خاصة الــNFT s و العقود الذكية في سلسلة الكتل البلوك تشين 

“سناب شات”  تختبر ميزة عرض الإعلانات على منصتها لمشاركة الأرباح مع صانعي المحتوى

تتسابق المنصات الاجتماعية على جذب الجمهور بمختلف الإغراءات فــ “تيك توك” غيّر اللعبة بتقديم الأساليب المختلفة لكسب المال لمستخدميه؛ وها هي منصة “سناب شات” تعلن اختبار إمكانية عرض الإعلانات بين القصص لمشاركة الأرباح مع صانعي المحتوى على منصتها.علما أنه في السنوات الأخيرة، أضافت Snapchat طرقًا مختلفة لاستثمار وجود مصنعي المحتوى على المنصة مع تحديات Spotlight .

 فحسب إيفان شبيغل، الرئيس التنفيذي لشركة Snap،  يقضي المستخدمون  وقتًا أقل في نشر وعرض  القصص stories وانتقلوا لمشاهدة المحتوى على Spotlight، مِيزة تعادل  خدمة منصة .TikTok

حاليا يمكن لمستخدمي “سناب شات” رؤية إعلانات بين قصص الأصدقاء stories وأيضا في قسمDiscover. دون الحصول على إيرادات مالية.

سيحصل صانعو المحتوى  مع هذه الميزة من “سناب شات” على نسبة من عائدات الإعلانات من محتواهم في الـ Stories، ما سيساعد في زيادة معدل المعلنين على” سناب شات”، من خلال تحفيز صانعي المحتوى على المزيد من التفاعل.حسب منصة ” سناب شات” إن حصة صانعي المحتوى من الإيرادات ستأخذ في الاعتبار أعداد المشاركة ونسبة النشر. وهذه الميزة ستتاح لـ Snap Stars، وهم منشئو المحتوى أو الشخصيات العامة الذين لديهم عددا كبير امن المتابعين، وحساباتهم تحمل شارة نجمة ذهبية.

بدأت “سناب شات” باختبار الآلية الجديدة في الولايات المتحدة، بانتظار أن تشمل المناطق الأخرى من العالم في الأشهر المقبلة.

نايلة الصليبي

فيسبوك تطلق خدمة facebook news في فرنسا

لمواجهة الانتقادات لـ“فيسبوك” وخوارزمياتها التي تسلط الضوء على المحتوى المثير والمثير للجدل من مواقع مشكوك فيها، ستطلق “فيسبوك” في فرنسا يوم  الثلاثاء 15 فبراير 2022 خدمة Facebook News . التي ستتيح لمستخدمي منصة“فيسبوك” مراجعة الأخبار الأساسية من خلال مقالات مختارة من حوالي 100 وسيلة إعلامية فرنسية من مجموعة L’Alliance de la Presse d’Information Général  التي وقعت عقد شراكة مع شركة “ميتا” مالكة منصة “فيسبوك”.

من ضمن مجموعة وسائل الإعلام هذه  نجد على سبيل المثال كـــــ  Le Figaro و Le Parisien و Les Échos و La Croix والصحف الإقليمية مثل La Voix du Nord أو Le Télégramme أو Nice-matin أو Sud-Ouest. سيلزم هذا الاتفاق تعاون وسائل الإعلام مع شركة “ميتا” لمدة 3سنوات مقابل تعويض مادي.

يمكن  لمستخدمي “فيسبوك” في فرنسا الوصول إلى Facebook News”” عبر علامة تبويب جديدة على المنصة.  تقدم محتوى صحفي في شكل صور مصغرة، مع عنوان المقالة وصورة واسم الوسائط. لا يمكن قراءة أي محتوى على صفحة “فيسبوك” نفسها: ستحتوي هذه الصور المصغرة على روابط إلى موقع وسائل الإعلام . لذلك لن يكون من الممكن قراءة مقالا مدفوعا مجانًا.  جاء عقد الشراكة هذا بعد مفاوضات مريرة حول ما يعرف بالحقوق المجاورة  Droits voisins. تأسس هذا “القانون المجاور” لوسائل الإعلام من خلال اعتماد التوجيه الأوروبي بشأن حق المؤلف في البرلمان الأوروبي في 24 يوليو.2019 بحيث يمكن الحصول على عائدات مالية عندما تعيد الشركات الكبيرة مثل “غوغل” أو “آبل” أو“فيسبوك” نشرمحتوى وسائل الإعلام  الأوروبية وتدفع لناشري الصحف، الذين يشرفون على الصحفيين لنشر مقالاتهم أو مقاطع الفيديو الخاصة بهم، لكنهم ليسوا المؤلفين المباشرين.اَلْمُبَاشِرِينَ لذا اطلق عليه اسم القانون المجاور لقانون حقوق المؤلفين  سيتم اختيار المحتوى الذي يظهر في القسم المشترك لجميع المستخدمين من قبل صحفيين من مؤسسة تابعة لوكالة الصحافة الفرنسية.

اذكر هنا أن خدمة Facebook News  أطلقت في الولايات المتحدة عام  2020، ثم تبعتها المملكة المتحدة وألمانيا في عام 2021.

“بلاكبيري” تبيع براءات الاختراع المتعلقة بتقنيات الهواتف

يثير اسم “بلاكبيري” لدى جيل معين نوستالجيا الاتصالات الذكية وصورة الرياديين الناجحين. ربما الكثيرون لا يتذكرون هذه الشركة الكندية وأجهزتها ونظامها اَلذكيّ الذي، في فترة معينة، قبل آيفون آبل في بداية الألفية كانت تثير الأزمات الدبلوماسية بين كندا و دول كالهند و الأمارات وأيضا الولايات المتحدة لتوطين خوادمها في تلك الدول لإتاحة مراقبة الاتصالات.

لم تتمكن “بلاكبيري”كشركة “نوكيا” من مواكبة تغيرات صناعة الهواتف وأنظمتها فتوقفت “بلاكبيري”منذ سنوات عدة عن إطلاق هواتف تعمل بنظامها الخاص.

في بداية عام 2022 أوقفت “بلاكبيري” الدعم نهائيًا عن هواتفها التي تعمل بنظامها القديم.

– © ارشيف

تحاول الشركة الخروج من قطاع الهواتف الذكية والاستفادة بأقصى درجة من التقنيات التي تمتلكها، فقررت“بلاكبيري” بيع براءات الاختراع المتعلقة بتقنيات الهواتف والرسائل التي تمتلكها مقابل 600 مليون دولار أمريكي لشركة Catapult IP Innovations

بذلك تنتهي مرحلة تاريخية طويلة كانت فيها شركة “بلاكبيري” تتربع على عرش شركات الهواتف في العقد الأول من الألفية و كان هاتفها في يوم من الأيام نجم الهواتف الذكية بلا منازع قبيل ظهور  هواتف و أنظمة تشغيل “iOS” و”أندرويد”.